محبات الله وطريق الهدي
لا اله الا الله [ حلموا الى طريق الهدي ]



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

ربي لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك , رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمدا نبيا ورسولا , اللهم اغفر لى وارحمنى وارزقنى ارفعنى وعافنى  واعفو عنى , اللهم ما اصبح بي من نعمه او باحد من خلقك ف منك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر


شاطر | 
 

 والله ولا أروع من هيك‎

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أملي يارب رضاك
.
.
avatar

عدد المساهمات : 556
نقاط : 34011
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: والله ولا أروع من هيك‎   الجمعة أبريل 09, 2010 2:17 pm

هل تعلم ماذا يفعل لك القران عند موتك؟

عند موت الانسان، وأثناء إنشغال أقربائه بمناسكِه الجنائزيةِ، يقفُ رجلٌ وسيمُ جداً بجوار رأس الميت. وعند تكفين الجثّة، يَدْخلُ ذلك الرجلِ بين الكفنِ وصدرِ الميّتِ. وبعد الدفنِ، يَعُودَ الناس إلى بيوتهم، ويأتي القبرَِ ملكان: مُنكرٌ ونكير، ويُحاولانَ أَنْ يَفْصلاَ هذا الرجلِ الوسيم عن الميتِ لكي يَكُونا قادرين على سؤال الميتِ في خصوصية حول إيمانِه.


لكن الرجل الوسيم يقول: 'هو رفيقُي، هو صديقُي. لَنْ أَتْركَه دون تدخّل، في أيّ حالٍ منَ الأحوالِ. إذا كنتما معينينَّن لسؤالهِ، فأعمَلا بما تؤمرانَ. أما أنا، فلا أَستطيعُ تَرْكه حتى أدخلهُ إلى الجنةِ '.

ويتحول الرجل الوسيم إلى رفيقه الميت، ويَقُولُ له:

'أَنا القرآن الذيّ كُنْتَ تَقْرأُه بصوتٍ، عالٍ أحياناً، وخفيض أحياناً أخرى. لا تقلق، فبعد سؤال مُنكرٍ ونكير لا حزن بعد اليوم.'

وعندما ينتهى السؤال، يُرتّبُ الرجل الوسيم والملائكة فراشاً من الحرير، مُلِيءَ بالمسكِ، للميت في الجنة .

فلندعو الله أن يُنعم علينا بإحسانه من هذا الخير،

آمين، آمين، آمين.

يقول رسول الله (صلى الله عليه وآلهِ وصحبهِ وسلم) فيما معناه:

يأتي القرآن يوم القيامة شفيعاً لأصحابه، لا يعادل شفاعتهُ أمام الله نبي أو ملاك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
والله ولا أروع من هيك‎
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبات الله وطريق الهدي  :: همسات المتحابات-
انتقل الى: