محبات الله وطريق الهدي
لا اله الا الله [ حلموا الى طريق الهدي ]



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

ربي لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك , رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمدا نبيا ورسولا , اللهم اغفر لى وارحمنى وارزقنى ارفعنى وعافنى  واعفو عنى , اللهم ما اصبح بي من نعمه او باحد من خلقك ف منك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر


شاطر | 
 

 يوميات فتاة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياتى كلها لله
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 14
نقاط : 30981
تاريخ التسجيل : 04/04/2010

مُساهمةموضوع: يوميات فتاة   الأربعاء أبريل 21, 2010 8:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم

أما بعد : فهذه قصة أو أقصوصة إن صح التعبير حدثت لفتاة وعنوانها ( يوميات فتاة )

ذهبت هذه الفتاة إلى الكلية كعادتها ولكنها هذه المرة أخذت معها جوالها فهي لم تكن تحمله قبل ذلك لأن الكلية قبضة على مجموعة من الفتيات اللاتي أحضرن جوال ذات كاميرا فأصدرت قراراً بمنع الجولات سواءً ذات كاميرا أولا زجراً لأمثال هؤلاء الفتيات
دخلت هذه الفتاة ومعها جوالها ولم يكن فيه كاميرا
فنظرت إلى البوابة فرأت الفتيات يدخلن الكلية ولكن كانت هناك حارسة تأخذ منهن الجوال ثم تعيده لهن في نهاية الدوام فخشية أن تأخذ منها جوالها فوضعت جوالها بين كتبها وأخفته بينها ثم تقدمت الفتاة وهي تنظر إلى الحارسة فلما جاء دورها

حارسة البوابة : أخرجي جوالك بسرعة
الفتاة : حسناً

وأخذت الفتاة تبحث في الحقيبة وحارسة البوابة تسترق النظر في الفتاة وداخل الحقيبة

الفتاة : ياإلهي أين جوالي أين جوالي
حارسة البوابة :هيا أخرجيه

الفتاة مازالت تبحث وتقول : أين جوالي
حارسة البوابة : هل نسيته في البيت

لم تجبها الفتاة انشغلت حارسة البوابة بفتيات أردن الدخول . الفتاة انتهزت الفرصة ودخلت
فرحت الفتاة لأنها ظنت أنها لم تكذب على حارسة البوابة وأنها دخلت ومعها جوالها وبينما هي سائرة باتجاه الدولاب لتضع عبائتها فيه

أخذت تحاور نفسها
ضمير الفتاة : هل أنا كذبت عليها
الفتاة : كلا لم أكذب فأنا لم أقول لها أني نسيته في البيت أو أني أضعته ولكني سكت حتى لا أقع في الكذب
ضمير الفتاة : ولكن ادعيت أني لا أعرف أين هو وأنا أعرف أنه بين الكتب فهذا كذب
الفتاة : أنا لم أقصد و لن أعيدها

وضعت الفتاة عبائتها في الدولاب وقالت ( استودعك الله ) وصعدت إلى القاعة
في نهاية الدوام وبعد إنتهاء المحاضرات
نزلت الفتاه مع صديقتها وهي مسرعة لأن أخاه قد جاء لأخذها توجهت إلى الدولاب لتأخذ عبائتها ولكنها لم تجدها أخذت تبحث وتبحث

الفتاة مع صديقتها
الفتاة : أين عبائتي لقد وضعتها هنا
الصديقة : إبحثي جيدا
الفتاة : لقد وضعتها هنا أنا متأكدة فأن لي سنتين وأنا أضع عبائتي هنا ولم تضع أو تسرق لأني أقول ( استودعك الله )
الصديقة : حسناً سآخذ جوالي من حارسة البوابة و أتصل على أخي وأطلب منه أن يحضر عبائة معه فهو لم يزل في البيت
الفتاة : شكراً لك
وقد عرفت لماذا ضاعت عبائتي
الصديقة : ماذا تقصدين
الفتاة : أنا لم أحفظ الله فلم يحفظ لي عبائتي
الصديقة : وضحي أكثر أنا لم أفهمك
الفتاة : لقد كذبت على حارسة الأمن وكنت أعتقد أو أتظاهر بأني لم أكذب فلم أحفظ عهد الله فكيف أريد ن يحفظ لي عبائتي ووالله أن لي أكثر من سنة ولم تسرق عبائتي فهذا الذنب الذي كنت لا أعتقد أنه ذنب من الأصل فعاقبني الله به فكيف بنا بذنوب نتساهل فيها ونتعذر بأعذار لا نقبلها بأنفسنا وقد صدق الله عز وجل إذا قال : ( وبدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أملي يارب رضاك
.
.
avatar

عدد المساهمات : 556
نقاط : 32851
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: يوميات فتاة   الأربعاء أبريل 21, 2010 11:04 am

قصة عنجد فيها عبرة وعنجد انها حلوة ورائعه
كلماتي تعجز عى الرد ولا يسعني سوى ان اقول لك
بوركتي وجزاكي الله الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم يوسف
.
.
avatar

عدد المساهمات : 174
نقاط : 31231
تاريخ التسجيل : 04/04/2010
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: يوميات فتاة   الخميس يونيو 10, 2010 10:59 pm

جزاكي الله الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوميات فتاة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبات الله وطريق الهدي  :: قصص وعبر المتحابات-
انتقل الى: